كشف تقرير لشركة كوليرز الإنجليزية والمتخصصة في أبحاث تدفقات الزائرين، أن دول مجلس التعاون الخليجي ستشهد ارتفاعًا كبيرًا بأعداد السياح الصينيين القادمين إليها في السنوات المقبلة بنسبة 81%، ليرتفع العدد من 1.6 مليون عام 2018 إلى 2.9 مليون سائح بحلول عام 2022م.

وقد أظهرت آخر الأبحاث التي أجرتها الشركة وبالتعاون مع سوق السفر العربي؛ أن دول مجلس التعاون الخليجي تجذب حاليًّا 1٪ فقط من إجمالي عدد الصينيين المسافرين خارج البلاد، إلا أنه من المتوقع حدوث اتجاهات إيجابية خلال السنوات القادمة، والتي تشير إلى ازدياد إجمالي عدد السياح الصينيين المسافرين إلى كافة أنحاء العالم من 154 مليونًا عام 2018 إلى 400 مليون سائح عام 2030.

وقد شهدت العلاقات الاقتصادية بين الصين ودول مجلس التعاون الخليجي تطورًا ملحوظًا في السنوات الأخيرة؛ بسبب النمو القوي للاقتصاد الصيني وتأثيره الإيجابي في مستوى الدخل، بالإضافة إلى إطلاق المزيد من الرحلات الجوية المباشرة بين الصين ودول المجلس.

وتظهر البيانات الصادرة عن كوليرز أن المملكة العربية السعودية ستستحوذ على النسبة الأعلى من السياح الصينيين القادمين إلى المنطقة بين عامي 2018 و2022 بمعدل نمو سنوي مركب يصل إلى 33٪.

ويرجع ذلك إلى التبادلات الثقافية والتعليمية بين المملكة والصين، والتي تعد أحد العناصر الرئيسة التي تقود هذا الن

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here