وقعت (سابك)، إحدى أكبر شركات البتروكيماويات العالمية، اليوم مذكرة تفاهم مع (الهيئة السعودية للمقاولين)، من شأنها أن تعزز جهود التعاون في قطاع البناء والتشييد، الذي يشكل ثاني أكبر قطاع غير نفطي في المملكة، ويُعتبر مجال المقاولات جزءا أساسياً منه.

وقع مذكرة التفاهم المهندس عمر العمودي نائب الرئيس التنفيذي للشئون الهندسية وإدارة المشاريع في (سابك)، وسعادة المهندس ثابت بن مبارك آل سويد، الأمين العام للهيئة السعودية للمقاولين.

وبموجب هذه المذكرة، ستقوم (سابك) بمشاركة خبراتها لتسهم في الجهود الرامية إلى تحسين الممارسات السائدة في قطاع المقاولات، ما من شأنه أن يؤدي إلى تنفيذ المشاريع الإنشائية بصورة ناجحة وآمنة، وبجودة عالية، ويسهم بذلك في تحقيق أهداف الرؤية السعودية 2030.

تدعم هذه المذكرة كذلك جهود تبادل المعرفة بين المؤسسات، والمساعدة في تطبيق أفضل الممارسات في مجال المقاولات

وبهذه المناسبة، قال سعادة الأستاذ يوسف بن عبد الله البنيان، نائب رئيس مجلس إدارة (سابك) الرئيس التنفيذي: “نفخر بالعمل مع الهيئة السعودية للمقاولين، في سبيل دعم وتوجيه قطاع البناء عبر مشاركة خبراتنا الواسعة في مجال إدارة المشاريع الإنشائية، والمقاولات، والاستدامة، وتأهيل واختيار المقاولين”.

وأضاف: “إن توقيع مذكرة تفاهم مع الهيئة السعودية للمقاولين يؤكد أننا ندرك بالفعل أهمية تبادل أفضل الممارسات التي قمنا بتطويرها في مجال المقاولات، ونحن على ثقة بأن هذه الخطوة سوف تحفز الاقتصاد الوطني والمحتوى المحلي، وتعزز من أداء هذا القطاع الصناعي وتزيد من مستوى الاستفادة من الابتكارات التقنية”.

جدير بالذكر أن الهيئة السعودية للمقاولين تتولى تنظيم وتطوير قطاع المقاولات في المملكة وتعد أحد الأطراف المتخصصة المهمة التي تتعامل معها الشؤون الهندسية وإدارة المشاريع في (سابك) والتي تمتلك بدورها خبرة في مشاريع البناء ذات الجودة العالية في مستوى التنفيذ والالتزام بمعايير السلامة والمباني الذكية وحماية البيئة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here