توصلت دراسة حديثة إلى أن ظاهرة الشراء عبر منصات التواصل الاجتماعي انتشرت بشكل كبير في المملكة خلال السنوات السابقة.

وأشارت الدراسة إلى أن المنصات الأكثر استخداماً في الشراء هي Instagram وTwitter وFacebook، حيث شكلت نسبة 42 % من المتسوقين عبر الإنترنت خلال العام الماضي من إجمالي الأشخاص الذين قاموا بالشراء عبر مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي.

وبينت الدراسة الصادرة عن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، أن النساء يتسوقن بدرجة أكبر نسبياً من الرجال عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في حين يبدو سلوك المواطنين السعوديين والوافدين غير السعوديين في الشراء عبر مواقع التواصل الاجتماعي متشابهاً إلى حد كبير. ويتزايد استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في التسوق الإلكتروني سريعاً لأنها تسهل على المستهلكين الاطلاع على توصيات وآراء المتسوقين الآخرين قبل شراء المنتجات أو الخدمة. كذلك يستشعر المستهلكون قدراً أكبر من الشفافية إن كان البائع نشيطاً على مواقع التواصل الاجتماعي.

ولفتت الدراسة أن مستويات الإلمام بالتقنية تنمو بسبب معدلات الانتشار الواسعة للإنترنت والهواتف المتنقلة في المملكة، ما يحدث انخفاضاً تدريجياً في التسوق عبر الحاسب المكتبي والمواقع التقليدية.

وأوضحت أن نسبة 21 % فقط من المتسوقين عبر الإنترنت تعتمد على الحاسب المكتبي والمتنقل في الشراء، بالمقارنة بنسبة 93 % التي تستخدم الهواتف الذكية ومن بين من يستخدمون الأجهزة المتنقلة في التسوق عبر الإنترنت. ولفتت إلى أن نسبة 47 % من المتسوقين يقومون بالتسوق بشكل حصري عبر تطبيقات الأجهزة المتنقلة، فيما تستخدم نسبة 52 % منهم متصفح الإنترنت وتطبيقات الأجهزة المتنقلة معاً، بينما تعتمد 1 % فقط على متصفح الإنترنت بشكل حصري في التسوق.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here